الإثنين, 26 حزيران/يونيو 2017

التهابات مجاري البول قد تزيد من خطورتها، وذلك بسبب صعوبة التبول وبقاء البول في المثانة ممايجعله وسط مناسب لنمو الجراثيم والبكتيريا.

القصور الجنسي، فمثلاً التدخين يؤدي إلى قصور في عمل الخصية وقلة إنتاج الحيوانات المنوية، وبالتالي العقم.

2ـ أثارالمبيدات الحشرية قد تؤثر سلباً على الكبد، وبالتالي تؤدي إلى قصور في عمل المبيض والخصية والإصابة بالعقم.

والحق يقال أن أكثر مايؤخذ على القات هنا هو زيادة معدل التدخين الذي يؤدي بدوره إلى زيادة معدل القصور الجنسي عند الإناث والرجال.

كما أثبتت الأبحاث أن العقم بسب القات يحدث عند النساء وليس بسبب القات ذاته، وإنما نوعيات المبيدات الحشرية التي تستعمل مع القات والتي تؤدي إلى ضعف المبايض +ضعف في حركة الأهداب داخل قناتي قالوب، وأحياناً حدوث أكياس مائية في المبيض.

والحقيقة أن هذه المواد الكيميائية لا تزول بعملية غسل القات لأنها تكون قد دخلت في تركيب الورقة ذاتها.. والبعض من هذه المواد الكيميائية ليس الغرض منه كونه مبيد حشري فقط.. وإنما يؤدي إلى سرعة نمو الأوراق والغصون.. ويسميه البعض في الأرياف «مربي الأغصان».. ومازالت الأبحاث جارية للتعرف عما إذا كانت هذه المواد تسبب السرطان أم لا.

3ـ تسببة في صعوبة التبول والإفرازات المنوية غير الإرادية بعد التبول.

4ـ إستعمال الكوكاكولا مع القات أو الكندا ذات اللون الأسود.. قد يؤدي إلى زيادة فرص تشكيل حصوات في مسالك البول وذلك نتيجة إحتوائها على مواد أمينية مناسبة.

المتواجدون الآن

51 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

مؤسسة النجاة

مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القاتمؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات

مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات

مؤسسة توعوية متخصصة بالتوعية بأضرار القات بين أوساط طلاب المدارس والمعاهد والجامعات.

للمساهمة والتواصل  اتصل بنا الاناتصل بنا الان

 أو عبر صفحاتنا مؤسسة النجاة على فيس بوك مؤسسة النجاة على فيس تويتر  

زوار الموقع

Flag CounterFlag Counter