Sunday, 20 May 2018

رمضان فرصتك للتغيير

يأتي رمضان ليُعلمنَا التغيير في كثير من السلوكيات والعادات السيئة .. لذا نجد الكثير من " المخزنين " يقلعون عن

دعوة حضور::: حفل تدشين الحملة التوعوية بأضرار السموم والمبيدات :::

يطيب لنا بمؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات بدعوتكم لحضور حفل تدشين الحملة التوعوية بأضرار السموم والمبيدات التي تُرش على شجرة

تحذير من اقتراب كارثة نضوب المياه العذبة في اليمن

حذرت مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات الأربعاء 22مارس/ 2017م، من اقتراب كارثة نضوب مصادر المياه العذبة في اليمن، نتيجة الاستنزاف

مؤسسة النجاة تستضيف إجتماع الجهات المناهضة للقات للعام 2017

انعقد الاجتماع الأول لهذا العام للجهات المناهضة للقات في صنعاء صباح يوم الأحد بتاريخ 19 فبراير الجاري في مقر مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات بأمانة العاصمة – صنعاء, وذلك

اضرار القات الصحية والجنسية

اضرار القات الصحية والجنسية اضرار القات، وهو من النباتات المُزهرة التي تَنبُت في اليمن وشرق أفريقيا، ويحتوي القات على مينوامين ويدعى الكاثينون، ويُعتبر مُسبب لانعدام الشهية ومُنشّط، ويُؤدّي لحالة من النشاط

القات المجفف: تجارة يمنية محظورة تغزو العالم

يواجه طالب يمني يدرس في روسيا عقوبة الحبس لمدة
مؤسسة النجاة تدشن حملتها التوعوية لعدد 30 الف طالب في عدد من محافظات الجمهورية اليمنية

مؤسسة النجاة تدشن حملتها التوعوية لعدد 30 الف...

أنشطة وفعاليات

تحت شعار (سموم ومبيدات القات.. القاتل الخفي).. مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات دشنت اليوم أولى حملاتها لهذا العام بتوعية 30 ألف...

رمضان فرصتك للتغيير

رمضان فرصتك للتغيير

مجتمع بلا قات

يأتي رمضان ليُعلمنَا التغيير في كثير من السلوكيات والعادات السيئة .. لذا نجد الكثير من " المخزنين " يقلعون عن...

استطلاع : دور الإعلاميين في التوعية بأضرار القات

استطلاع : دور الإعلاميين في التوعية بأضرار القات

مجتمع بلا قات

· استطلاع: وليد التركي يجمع كل اليمنيون على أن لا فائدة ترجى من تعاطي نبتة القات ، بل الأدهى من...

دعوة حضور::: حفل تدشين الحملة التوعوية بأضرار السموم والمبيدات :::

دعوة حضور::: حفل تدشين الحملة التوعوية بأضرار السموم...

أنشطة وفعاليات

يطيب لنا بمؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات بدعوتكم لحضور حفل تدشين الحملة التوعوية بأضرار السموم والمبيدات التي تُرش على شجرة...

إستطلاع : بين مؤيد ومعارض ..القات يتوسط المناسبات الاجتماعية لليمنيين

إستطلاع : بين مؤيد ومعارض ..القات يتوسط المناسبات...

مجتمع بلا قات

بين مؤيد ومعارض ..القات يتوسط المناسبات الاجتماعية لليمنيين 1· استطلاع : آية...

تحذير من اقتراب كارثة نضوب المياه العذبة في اليمن

تحذير من اقتراب كارثة نضوب المياه العذبة في...

أنشطة وفعاليات

حذرت مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات الأربعاء 22مارس/ 2017م، من اقتراب كارثة نضوب مصادر المياه العذبة في اليمن، نتيجة الاستنزاف...

القات في اليمن البحث عن الكيف وسط ازمات تنذر بالكارثة

القات في اليمن البحث عن الكيف وسط ازمات...

مجتمع بلا قات

القات في اليمن البحث عن الكيف وسط ازمات تنذر بالكارثة يشكل 10في المئة من الزراعة ويستنزف50 %من المياه الجوفية عمر الحياني...

مؤسسة النجاة تستضيف إجتماع الجهات المناهضة للقات للعام 2017

مؤسسة النجاة تستضيف إجتماع الجهات المناهضة للقات للعام...

أنشطة وفعاليات

انعقد الاجتماع الأول لهذا العام للجهات المناهضة للقات في صنعاء صباح يوم الأحد بتاريخ 19 فبراير الجاري في مقر...

اختتام فعاليات الحملة التوعوية الثانية ( نترك القات .. لمستقبل آمن )

اختتام فعاليات الحملة التوعوية الثانية ( نترك القات...

أنشطة وفعاليات

مع ختام العام 2016م .. اختتمت مؤسسة النجاة الحملة التوعوية بأضرار القات لطلاب وطالبات المعاهد والجامعات ..فعاليات الحملة التوعوية...

اضرار القات الصحية والجنسية

مجتمع بلا قات

اضرار القات الصحية والجنسية اضرار القات، وهو من النباتات المُزهرة التي تَنبُت في اليمن وشرق أفريقيا، ويحتوي القات على مينوامين ويدعى...

تقيم مؤسسة النجاة ندوة علمية تناقش أضرار القات

تقيم مؤسسة النجاة ندوة علمية تناقش أضرار القات

أنشطة وفعاليات

أحتضنت صباح يوم الخميس الموافق 15/ 12 / 2016م بالقاعة الكبرى في *كلية الهندسة* بجامعة عدن ندوة علمية عن أضرار...

تدابير جديدة يتخذها تُجار "القات" لمواجهة ضعف القدرة الشرائية لليمنيين

تدابير جديدة يتخذها تُجار القات لمواجهة...

مجتمع بلا قات

من مونيتور/ صنعاء/ ترجمة خاصة: توسعت زراعة القات خلال الأزمة الحالية التي تمر بها اليمن، بالرغم من انخفاض القدرة الشرائية...

إصدار العدد 14 من صحيفة شباب بلا قات

إصدار العدد 14 من صحيفة شباب بلا قات

أنشطة وفعاليات

أصدرت مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات العدد ( 14 ) من صحيفة شباب بلا قات ... وتناولت الصحيفة في...

القات المجفف: تجارة يمنية محظورة تغزو العالم

القات المجفف: تجارة يمنية محظورة تغزو العالم

مجتمع بلا قات

يواجه طالب يمني يدرس في روسيا عقوبة الحبس لمدة 25 سنة بتهمة حيازته القات (كمخدر)، في حادثة أثارت الاهتمام...

القات والمجتمع

القات والمجتمع

مجتمع بلا قات

ظاهرة القات في اليمن أصبحت مشكلة كبيرة، ومواجهتها ليس بالأمر السهل أو الهين وانما تحتاج الى تعاون...

مؤسسة النجاة تطلق الحملة التوعوية الثانية لهذا العام

مؤسسة النجاة تطلق الحملة التوعوية الثانية لهذا العام...

أنشطة وفعاليات

تقيم مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات حملة توعوية بعنوان ( نترك القات .. لمستقبل آمن ) .. خلال...

مؤسسة النجاة تصدر العدد ( 12 ) من إصدارات شباب بلا قات

مؤسسة النجاة تصدر العدد ( 12 ) من...

أنشطة وفعاليات

أصدرت مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات .. العدد الثاني عشر من إصدارات صحيفة شباب بلا قات .. حيث تميز...

استبيان: الحياة بلا قات.. إيجابيات غير معدودة

استبيان: الحياة بلا قات.. إيجابيات غير معدودة

مجتمع بلا قات

المصدر موقع : هنا صوتك .. "كارثة القات هي ثاني أكبر كارثة حدثت لليمنيين بعد كارثة انهيار سد مأرب"، هكذا قال...

قات اليمن فيه سم قاتل

قات اليمن فيه سم قاتل

مجتمع بلا قات

مع قاتهم يشتري اليمنيون سموماً تتسلل إلى مجالسهم على شكل مبيدات زراعية محظورة دولياً تتسرب إلى البلاد، رغم منع استيرادها...

مؤسسة النجاة تختتم حملة التوعية بضرر القات في...

أنشطة وفعاليات

اختتمت مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات بصنعاء فعاليات حملتها التوعوية بأضرار القات في أوساط طلاب وطالبات المدارس تحت شعار (صحتنا في...

حق القات !!

حق القات !!

مجتمع بلا قات

حق القات .. للكاتب / شمسان عبدالله إن كنت مقيماً في اليمن أو زائراً له فإنك حتماً ستسمع كثيراً...

صحتنا في خطر :: حملة التوعية لطلاب مدرستي سيف وثابت حرمل في صنعاء

صحتنا في خطر :: حملة التوعية لطلاب مدرستي...

أنشطة وفعاليات

ضمن برنامج الحملة الموسعة "صحتنا .. في خطر " للتوعية بأضرار القات ، والمستهدفة لطلاب وطالبات المدارس في أمانة...

اخطار و أضرار .. القات على المرأة

اخطار و أضرار .. القات على المرأة

مجتمع بلا قات

لكشف اثار القات على الحوامل اجرى العلماء الكثير من الابحاث على حيوانات مخبرية لاختبار انعكاسات القات على المرأة الحامل...

تقيم المؤسسة حملة توعوية موسعة في عدد من محافظات الجمهورية

تقيم المؤسسة حملة توعوية موسعة في عدد من...

أنشطة وفعاليات

تقيم مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات الحملة التوعوية الموسعة والتي تأتي تحت شعار ::: صحتنا في خطر ::: وذلك خلال...

«
»

 

لا بديل عن القات في اليمن، ولا شيء يساوي تناوله مبررهم: النشوة وانتعاش الفلاحة وزيادة الوعي السياسي والفراغ.

ويبدأ مجموعة من الشباب في اليمن اليوم حملة ضد القات بسبب المساحات التي بات يحتلها في حياتهم اليومية، ويحاولون توعية الناس بخطورة الظاهرة التي طالت الجميع بمن فيهم الأطفال.

"جلسة تخزين"

روابط ذات صلة

هل تنجح المبادرات الشعبية في الحد من استهلاك القات في اليمن؟

الشرطة البريطانية تعتقل 7 يشتبه في قيامهم بتمويل أنشطة إرهابية "بأموال القات"

غضب في اليمن من ترحيل آلاف العمال من السعودية بسبب قانون العمل الجديد

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

اليمن

ويقول أنور العنسي الصحفي في بي بي سي والمختص بالشؤون اليمنية إن القات ليس مخدرا من الناحية العلمية ولكنه منبه يمضغ ويخزن في الفم ومن هنا جاءت كلمة "تخزين" لوصف جلسات استهلاك القات فإذا دعاك أحدهم "للتخزين" فاعلم أنها استضافة لأكثر جلسة شعبية في اليمن.

عند تناوله يشعرك القات بالنشوة وبطاقة هائلة مفيدة جدا للتركيز لذلك يستهلكه الطلاب وأصحاب المهن الدقيقة مثل حرفيي الحلي، والبنائين الذين يعملون في أماكن مرتفعة، وهو بذات القدر منشط جنسي، حيث يشحذ كل الطاقة التي في الجسم ويستمر مفعوله خلال فترة الاستهلاك ثم تخور قوى المستهلك بعد ذلك ويشعر بحالة هبوط كبيرة.

 

ساعد القات على تنمية الريف وزيادة الثروة الداخلية على حساب المزروعات التي اشتهر بها اليمن مثل البن

وفي مرحلة الهبوط يفقد المستهلك قدرته الجنسية ما تسبب في تفكك أسر بكاملها نتيجة الشكوى المتكررة للزوجات حتى نساء صوماليات تظاهرن السنة الماضية في لندن احتجاجا على الآثار المدمرة للقات على صحة أزواجهم الجنسية، علما أن القات مادة مستهلكة من قبل شعوب شرق أفريقيا.

"مسألة معقدة"

"إنها مسألة معقدة" يقول أنور العنسي، في شرحه لآثار القات على حياة اليمنيين، فقد "تحول إلى مشكلة منذ أربعينات القرن الماضي بعد انتقاله من ظاهرة اجتماعية مناسبتية مفيدة تنتهي جلساته بالتطرق لمشاكل المواطنين المحلية وحلها إلى جلسات طويلة غير منتجة."

فاستهلاك القات يأتي على حساب دخل الأسرة المتواضع الذي لا يتجاوز متوسطه ستة دولارات في اليوم، حسب العنسي. وبسبب زيادة الطلب عليه بات يزرع في مساحات شاسعة مستهلكا كميات كبيرة من المياه الجوفية خاصة في المناطق الجافة وقد حذر البنك العالمي من تعرض صنعاء نفسها للجفاف في السنوات المقبلة إذا ما استمر استهلاك المياه بهذا الشكل.

كما تتسبب المبيدات التي ترش على بعض أنواع القات في إصابة حوالي 20 ألف يمني بمختلف أنواع السرطانات، مثل سرطان الفم والبلعوم وغيرها..

ويقول العنسي إن للسلطة السياسية مسؤولية كبيرة في انتشار هذه الظاهرة لأنها لم تحاول منعها بل غضت الطرف عنها لاعتبارات سياسية.

كما أن زيادة الطلب عليه وضعف تكاليف إنتاجه جعلت الفلاحين يستعيضون عن زراعة البن وأنواع العنب والفواكه التي يعرف بها اليمن بزراعة القات الذي لا يتطلب غرسه وقطافه وتسويقه جهدا ولا الكثير من المال.

 

أنواع القات كثيرة ولكل نوع تأثير مختلف ويستهلك اليمنيون الأنواع المحلية وكذلك القات المستورد من الحبشة

بالمقابل "سمح القات بإنشاء الثروة، فقد انتعشت الفلاحة في الريف بفضل أموال أهل المدينة التي ينفقونها على القات ما ساعد على تنميته." يقول العنسي.

كما أن جلساته الطويلة التي يتم التطرق فيها لكل شيء ساهمت في زيادة الوعي السياسي عند اليمنيين، ناهيك عن توثيق الروابط الاجتماعية.

"حتى بريطانيا!"

ويقول الكاتب اليمني الشاب أبو بكر الشماحي المقيم في لندن، إن "التخزين هو النشاط الاجتماعي الرئيسي لأفراد الجالية اليمنية في برمنغهام وغيرها من المدن البريطانية التي يقيم فيها اليمنيون، وهم يشترون النوع المستورد من الحبشة باعتباره القات الوحيد المتوفر رغم غلاء ثمنه وقلة جودته."

ويقول الشماحي إن بعض الناشطين الشباب في اليمن كانوا يتوقعون أن تقوم الثورة بسبب منع القات وكانوا يرددون من باب النكتة "أوقفوا القات ليشارك اليمنيون في الثورة".

ولا يرى أن محاولات منع القات شيء واقعي لكن يمكن تحديد بيعه في ايام معينة أو منع استهلاكه في مناسبات محددة، حسب الشماحي، مثل حملة قريبه لمنع القات في الأعراس.

وبالنسبة إليه فإن مجرد إعادة الأمر إلى ماكان عليه قبل سنوات عندما كان القات يستهلك بين العصر والمغرب نجاح كبير.

فالقات "بات متجذرا في المجتمع اليمني إلى درجة أنك إذا أردت اللقاء بسياسي يمني ففي جلسة قات أو تخزين".

"متنفس وحيد"

أروى محمد شابة يمنية من مستهلكات القات، تتساءل عن البديل الذي يمكن لكل من يطالب بوقف القات أن يقدمه.

 

يضعف القات الشهية ويراه البعض حلا لمشكلة الغذاء وتعزز مزاياه الاجتماعية من مكانته بين اليمنيين

وقول أروى "لا شيء، لا يمكن لأحد أن يقدم بديلا فأنا أتعاطى القات لأن اليمن بلد مغلق ليس فيه متنفس آخر، ولا حتى قاعة سينما، إنه لحظات السعادة الوحيدة التي تعيشها المرأة اليمنية لنفسها، الحياة دونه ملل."

وشرحت أن "القات ليس فقط العشبة التي نمضغها ونخزنها داخل الفم ولكنه كل الطقوس المصاحبة له، الأكلات والأغاني والنقاشات.." موجهة لنا دعوة "للتخزين".

تشعر أروى بالنشوة عندما تتناول القات، "إنه يعطيني نشاطا غير عادي وقدرة على الكلام لا أملكها بعيدا عنه، لا يمكنني الاستعاضة عنه داخل اليمن، في البداية يبدو طعمه المر غريبا لكن سرعان ما تعودت عليه، مشكلتي الوحيدة معه أنه يحرمني من النوم، ربما لقلة خبرتي به فأنواع القات كثيرة."

ويؤثر القات على الشهية "لذلك كلنا نحيفون، بل إن كثيرا منا يرون فيه حلا لمشكلة الغذاء لأنه يساعد على توفير الوجبات"، تقول أروى مضيفة "أشعر بالذنب كلما استهلكته فأنا على وعي بكل آثاره لكن اليمنيين في حاجة إلى انفتاح حتى يتخلوا عنه تدريجيا، أما في هذه الظروف فكل دعوة لمنعه فاشلة."

برأيكم هل من الممكن أن يمتنع اليمنيون عن تعاطي القات؟

شاركونا في قضيتنا للمناقشة على صفحتنا على فيسبوك اضغط هنا اضغط هنا

تعليقاتكم

أبو ليث

طبقة كبيرة من اليمنيين يستخدمون القات.. من المثقفين.. والمتدينين. وأصحاب الشهادات العليا.. والعمال البسطاء.. فهو عنصر أساسي في حياة الرجل اليمني أو الأفريقي في جيبوتي وأثيوبيا والصومال.. ويصل سعر كيلو القات الأثيوبي الممتاز إلى 20 دولار.. وهي الضيافة الأساسية لدى اليمنيينو الأفارقة والصومالين في جيبوتي. وإذا أراد أن يكرمك أحدهم فهو يدعوك إلى جلسة تخزين.. وإياك أن ترفض الدعوة..فهذا مخالف للأعراف.. وانتقاص من حقه.

مطيع العرومي

نعم هناك امكانية تحتاج ارادة قوية من الشخص نفسة اولا ثم توعية اعلامية كبيرة ايضا قرار سياسي من الدولة.

طارق يونس

لا أظن؟ لأن القات صار بمتابه التراث باليمن وكالعادة.

ابوعسكر الجثام

نعم عندما تقوم الدولة بشجيع المواطن بزراعه الخضروات والفواكه ودعم التعليم العلمي وثقافي الان الأميه والجهل يردك الئ تدني وحسب فهمه انا القات امر ميسر للمدخول اليومي وايضأ اذا تقوا اقتصاد الدوله وحصول المواطن علئ دعم من الدوله في اي نشاط غير القات.

مصطفى حدوث

استبعد ان الشعب اليمني يمكن تخليه عن القات وذلك بسبب مفاهيم خطائيه يعتقدون تواجدها في القات.

حمدان اليافعي

نحن ابناء الجنوب نستطيع وقف القات عندما ننفصل عن الشمال.

بكيل بن الورد

المبرر لعدم الإقلاع عن القات هو وقت الفراغ الزائد و عدم توفر البدائل كالأنشطة الرياضية و الثقافية و الاجتماعية والأكبر من ذلك هو انعدام الإرادة الصادقة أنا مغترب عن اليمن منذ ست سنوات و أمارس حياتي بشكل أفضل من دون القات.

دنان هلبوب

نحن في جنوب اليمن القات كان ممنوع إلا يوم الخميس وبقلة نادره وخاصه في المدن ثم جاءت الوحدة المغدورة وأتت لنا بكميات من القات طبعا هذه مكاسب الوحدة.

ليز فاروو

واليمن والشعب اليمني أن يكون أفضل بدون القات.

زياد حسن

امنياتنا ان يترك اليمنيون هذه العادة.

محمد على

من المستحيل أن يتنازل اليمنيون عن تناول القات.

يونس السقاف

لا توجد حلول سحريه بين يوم وضحاها ولكن توجد وسيلة للتخفيف من تلك الاثار المدمرة التي جعلت صنعاء مهدده بالعطش في سنة2015 كما يقول العلماء.

 

د. محمد عبد العليم
إن نبتة القات بها الكثير من المكونات الكيميائية التي تؤثر على الإنسان، ومن أهم المشتقات والإفرازات الكيميائية التي تفرز نتيجة لتعاطي القات المادة التي تعرف باسم (كاثينين Cathenine)، والكاثينين تؤثر على ما يعرف بالمرسلات العصبية، ومن هذه المرسلات العصبية المادة التي تعرف باسم (دوبامين Dopamine) وهي المادة التي تكون أكثر تأثرًا في إفرازها بعد تناول القات.
 
كما أن السيروتونين serotonin – وهو الموصل العصبي الآخر – يتأثر ولكن بنسبة أقل كثيرًا، وعقار والزولفت Zoloft يعمل أساسًا على مادة السيروتونين. 
 
لذا الأمانة العلمية تقتضي أن نقول لك إن القات لا يؤثر تأثيرًا مباشرًا على مفعول الزولفت.
 
ولكن استعمال القات بصفة عامة له مضاره المعروفة من الناحية العلمية، وأنه قد يُفقد التوازن النفسي لدى الكثيرين، بالرغم مما قد يؤديه من راحة نفسية وشعور بالاسترخاء لدى البعض، ولكن لا نعتقد أنه سوف يكون مفيدًا أو مرغوبًا في تعاطيه لأي شخص لديه اضطراب نفسي أيًّا كان.
 
أكثر الناس تأثرًا بأضرار القات هم الذين يعانون من الأمراض الظنانية مثل مرض الفصام، ولكن القلق النفسي - ومن أهم فروعه الوساوس القهرية – ولا شك أن تعاطي القات في الذين يعانون من مثل هذه الحالات لن يكون أمرًا مستحسنًا.
 
أما بالنسبة لتدخين السجائر، أي وجود مادة (النيكوتين Nicotine) في دم الشخص الذي يتعاطى الزولفت، نقول لك أيضًا من الناحية العلمية لا يوجد أي تفاعل سلبي بين التدخين وتناول الزولفت، ولكن هذا بالطبع لا يعني إقرارًا أو تشجيعًا منا على التدخين، بل على العكس تمامًا مضار التدخين معروفة على الصحة وعلى النفس وعلى المال، وقد أفتى الكثير من العلماء بحرمته. وذلك لما فيه من أضرار خطيرة. 

 

 

 اعداد/عادل البعوة

ارتبط اسم اليمن بالبن منذ قرون وبالاخص بمدينة المخا التي مثل ت محطة البداية لانطلاق شهرة هذا المشروب الى العالم وترتبط تسميتة عند العديدمن الشعوب باسم"موكا"نسبة الى مدينة وميناء المخاءوالذي مثل محطة اساسية لتصدير البن اليمني.

وتشير الإحصائيات الصادرة من وزارة الزراعة إلى إن صادرات اليمن من البن قد زادت في الأعوام الثلاثة المنصرمة حيث وصلت الى 4.259طناً في نهاية عام 2003م بقيمة اجمالية 3.114 مليار ريال بزيادة وصلت الى 1.608 طناً عام 2002م وبقيمة اجمالية 1.135 مليار ريال.

الموطن الأصلي لشجــرة البن:

البن شجرة مستديمة الأوراق يتراوح طولها من 4.5-6 أمتار تقريباً لها جذور عميقة واو ر اق ناعمة وساقها خشبي وازهار هذه الشجرة بيضاء نجمية تتجمع في اباط الأوراق الثمرة "علبة لحمية".. اما استعمالات البن فتتمثل في تقديمه كشراب ساخن "قهوة" أو بارد حيث يعتبر من المشروبات المنبهة نظراً لاحتوائه على مادة الكافين .

اختلفت الدراسات والاراء حول المنشأ الاصلي لاشجار البن وتاريخ وجوده بصورة برية، فاراء تقول أنه جاء من الجزيرة العربية ونقل إلى اثيوبيا واراء أخرى ترجح اثيوبيا حيث يعتقد انه ظهر لاول مرة بصورة برية في اقليم كافا بجنوب اثيوبيا ومنه جاءت التسمية للمادة المنبهة الموجودة في ثمار البن، وهناك ر أ ي آ خر توصلت اليه بعثة استطلاعية تابعة لمنظمة الغذاء العالمية عام 1924م اثناء دراستها لاشجار البن في اثيوبيا حيث نشرت في تقارير البعثة انه لم يتم العثور على اية ادلة اكيدة تؤكد أن الموطن الاصلي للبن هو في اثيوبيا ورجحت أن يكون قد نقل إلى اثيوبيا من اليمن نظراً للتشابهة الكبير في العوامل الطبيعية المحيطة باشجار البن في البلدين، ومن هذا المنطلق فاننا سنتناول علاقة اليمنيين ب هذه الشجرة المباركة حيث نشرت بعض الروايات وكتب المؤرخين إلى أن اليمنيين عرفوا شجرة البن في بداية القرن الخامس الميلادي حيث دخلت إلى اليمن مع حملة الاحباش عام 525 م حيث زرع في منطقة العدين وهذه هي اول الروايات اما الرواية الأخرى فتقول أن أو ل من ذكر البن اليمني هو الطبيب العربي الرازي عام 900م، من هنا وبعد أن وجد اليمنييون في اشجار البن ضالتهم ومصدر مناسب لتوفير الكثير من الكسب بدأت زراعة البن في اليمن تتوسع عاماً بعد عام حتى اصبح البن اليمني علامة بارزة للجودة العالية يقدم لارقى العائلات الحاكمة سواء في اوروبا أو الهند وفرنسا وغيرها من دول العالم حتى ذاع صيته وزادت شهرته والطلب عليه من مختلف دول العالم.

ومنذ ذلك الحين والتربة اليمنية تجود بأفضل أنواع البن على مستوى العالم ووصلت شهرة البن اليمني مختلف أنحاء العالم ومازالت تلك الشهرة والتميز حتى يومنا هذا فقد شهدت زراعة البن تطوراً كبيراً مابين القرن الثالث عشر الميلادي والثامن عشر.

ووصلت حجم الصادرات من البن اليمني خلال تلك الفترة إلى ذروتها وحققت ارقاماً قياسية وربما لم تصل اليها الآن .

وارتبط البن اليمني بميناء المخًأ (موكا) حتى صار اسم هذه الميناء مرادفاً وملاصقاً للبن اليمني ذات الجودة العالية ووصل البن إلى دول عديده حيث نقله التجار اليمنيون إلى القاهرة في بداية القران السادس عشر ووصل إلى اسطنبول حيث افتتح اول مقهي للبن في العام 1554 م , اما الأوربيون فلم يصل إليهم الآ في العام 1906م ووصل إلى انجلتراً عام 1950م ,

ونتيجة لوصول البن اليمني إلى هذه المناطق قفد ذاع صيتة واشتد الطلب علية من قبل الشركات الأجنبية التي كانت تعمل في المخا والتجار الهولنديون والمصريين للحصول على البن اليمني. حيث أنشأت عده شركات مصانع في المخأ بهدف تجميع البن وتصديرة في بالات إلى مختلف الدول حيث بداء الهولنديون بإنشاء اول مصنع في المخا عام 1708م وكان يصدر منه حين ذاك 600 باله (شوالة) تقريبا في السنة وحصلوا على امتيازات باعفائهم من الجمارك وبعد هذا بعام واحد انشأ الفرنسيون مصنع آخر في المخا وحصلوا على الامتيازات نفسها التي حصل عليها الهولنديون , وبازدياد الطلب على البن اليمني أخذت المنافسة تشتد بين المصدرين الأوربيين والهولنديون والتجار العرب ونظراً لارتفاع سعر الباله من البن اليمني التي وصلت في عام 1721م إلى اعلى سعر حيث تراوح سعر الباله مابين 126-130 دولار أسباني مما دعى الأوربيون إلى دارسة كافة العوامل المحيطة بهذه الشجرة من تربة ومناخ وغيره من العوامل التي تساعد في الحصول على افضل منتج ومن ثم تم نقل شجرة البن إلى عدة دول في اروبا وزراعتها في أجواء مشابه لأجواء اليمن وهو ما أدى بدوره إلى انخفاض اسعار البن تدريجياً حتى وصلت إلى اقل من 1% في بداية القرن التاسع عشر وهو ما جعل اغلب المزارعين يتجهون إلى زارعة اشجار بديلة لأشجار البن فمنهم من زرع الفاكهة ومنهم من زرع القات الذي وجد هو الأخر رواجاً كبيراً ولكن داخل الاسواق اليمنية مما حدى بالمزارعين إلى اقتلاع بعض اشجار البن وزراعة القات للحصول على عائد اقتصادي اكبر من زراعتة لمحصول البن .

ولعل من اهم اسباب تدهور زراعة البن في اليمن قديماً هو ارتفاع الضرائب المفروضة عليه انذاك في عهد الائمة التي وصلت إلى اخذ عشر المحصول , وأيضاً الحملات العسكرية التي كانت تحاول غزو اليمن والخلافات التي نشبت بين الإمام ومشائخ بعض القبائل والتي كانت تؤدي إلى اقتحام جيوش الإمام لمزارع البن واقتلاع أشجاره البن انتقاماً من هؤلاء المشائخ وأعوانهم كما ان شحة المياه وانخفاض نسبة الامطار وانتشار الافات الحشرية والفطرية لعبت دوراً أساسيا في الحد من زراعة البن والاتجاه إلى زراعة محاصيل أخرى وأهمها القات الذي استولى على اكثر من 70% من الأراضي التي كانت مزروعة بااشجار البن ..

  مناطق زراعة البن 

تجود زراعة البن في بطون الاودية والمدرجات الزراعية التي يتراوح ارتفاعها عن سطح البحر مابين 1000-1700متر , ونظراً للتقارب النسبي الكبير في الأجواء المناخية في معظم مناطق اليمن فان البن يزرع في عدة مناطق وعلى نطاق واسع من اليمن واهم تلك المناطق محافظة صنعاء حيث يزرع في مناخة وبني مطر وحراز والحيمة كما يزرع في محافظة حجة وبالتحديد مناطق جبال رازح التي يزرع فيها بشكل كبير كما يزرع في مديرية العدين ويافع وبني حماد وغيرها من مناطق اليمن .

 

أصناف البن المنزرعة في اليمن

ترزع في اليمن ثلاثة أصناف من البن تندرج تحت مسمى البن اليمني وهي:- 

- الصنف العديني – الصنف التفاحي – الصنف ألدوائري 

وتختلف تسمية أصناف البن تبعاً للمنطقة التي يزرع فيها حيث يسمى باسم المنطقة التي يزرع فيها منها البن الحمادي, واليافعي, والبرعي, والحرازي, والمطري, والحيمي ويعتبر الصنف المطري أفضل الأصناف من حيث جودته ونكهته الذي يزرع في محافظة صنعاء حيث يزداد الطلب عليه سواء في الداخل والخارج.

ولقد حرصت اليمن خلال العقود الاخيرة على اتخاذ خطوات عملية لايقاف التراجع المخيف في زراعة أشجارالبن وانخفاض المساحة المزروعة بهذه الشجرة حيث عملت الحكومة ممثلة بوزاعة الزراعة خلال الخمس السنوات الماضية على وضع استراتيجيةمتكاملة لكي تستعيد شجرة البن امجادها من جديد كماعملت على ادخال الأساليب الحديثة في العمليات الزراعية والمكافحة الحيوية والكيمائية بهدف التغلب على الأسباب التي ادت الى ذلك التراجع المخيف. و شرعت ببناء السدود والحواجز المائية في الكثير من مناطق اليمن وادخال الانظمة الحديثة في الري ( تقطير , فقاقيع وغيرهامن الطرق المختلفة للري ) وهو الامر الذي كان لة اثر ايجابي في اتساع مساحة الرقعة الزراعية باشجار البن حيث وصلت الى اكثر من 33 الف هكتارفي عام 2001م. 

المتواجدون الآن

We have 11 guests and no members online

مواقع صديقة

مؤسسة النجاة

مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات

مؤسسة النجاة للتوعية بأضرار القات

مؤسسة توعوية متخصصة بالتوعية بأضرار القات بين أوساط طلاب المدارس والمعاهد والجامعات.

للمساهمة والتواصل  اتصل بنا الان

 أو عبر صفحاتنا مؤسسة النجاة على فيس بوك مؤسسة النجاة على فيس تويتر  

زوار الموقع

Flag Counter